زوج زوجتي من الجن

ذات القصة الغريبة جدا التي اثارت جدل الكثيرين ومن عاصروها وسمعو بها مع الزوج، عندما لاحظ الزوج تغير معاملة زوجته له...

زوج زوجتي من الجن
زوج زوجتي من الجن

وكثيرا ما تحدث القصص الغريبة التى لا نستطيع تصديقها، ولكنها تحدث مع ذلك كل يوم ، واليوم اقدم لكم قصة مرعبة جدا وحدثت بالفعل بعنوان :

  زوج زوجتي من الجن  

إن القصة غريبة جدا ومخيفة في الحقيقة، أتدرون ولكنها حدثت في نفس الوقت في مصر، تقدم الزوج الى قسم الشرطة بعمل محضر في زوجته الشابة الجميلة، واتهمها بأنها تزوجت غيره وهم متزوجان.

بدأت القصة الغريبة جدا التي اثارت جدل الكثيرين ومن عاصروها وسمعو بها مع الزوج، عندما لاحظ الزوج تغير معاملة زوجته له، ورفضها بأن يلمسها، كانت الزوجة تتحدث كثيرا ويسمع اصوات غريبة بالشقة، وعندما يدخل الغرفة لا يجد أحد، ولكنه بدأ يشك في سلوك زوجته، اخذ يراقبها الزوج بجنون ولكنها لم تكن تخرج من المنزل لتقابل أحد، بل كانت دوما بالمنزل وتكون في أجمل صورتها، وكأن عشيقها يزورها بالمنزل.

كان الزوج سيجن ويفقد عقله فهل هي تعرف أحد من سكان العمارة وتخونه معه هل فقدت الزوجه عقلها ولكن لماذا فهو يعشقها بجنون وتزوجا عن قصة حب طويله، فلما تفعل الزوجه ذلك لماذا تخون العشرة والحب، كان سيجن من كثرة التفكير في تغير حال زوجته وتصرفاتها المريبة كل يوم، اغلق عليها الباب بالمفتاح، وكانت كما هي يجدها في أجمل زينتها ويبدوا الفراش كما لو كان هناك من كان فوقه منذ قليل، وكانت الزوجة تعامل زوجها بقسوة ونفور كبير.

واجهها الزوج بحدة، فاخبرته بالمصيبة والصدمة بانها تعرفت على اخر وتحبه وتزوجا، وهو كنجور وهو من عالم الجن، وتريده ان يطلقها لان زوجها الجني يغار عليها، ولن تدعه يلمسها، جن جنون الزوج فارسل في طلب أخوتها، الذين أتوا إليها وكررت نفس الكلام الغريب عن زوجها من الجن كنجور.

وبأنها تحبه وتريد ان يطلقها زوجها الانسي حتى تذهب مع زوجها الجني، احضر اخوتها احد الشيوخ لرقيتها واعتقدوا بانها ممسوسة، ولكن الشيوخ لم تفلح في اخراج الجني العاشق من الزوجه، والتخلي عن زوجته، واخذت تصرخ بجنون بانها لن تترك زوجها الجني، فما كان من الزوج سوى القيام بعمل محضر في زوجته في قسم الشرطة، بأن زوجته تزوجت من جني اسمه كنجور وهما متزوجان منذ اربع سنوات، وبعدها طلقها بعد ان تنازلت عن كل مستحقاتها له، فهل حقا تزوجت الزوجه من الجني ام انها كانت تريد الخلاص من الزوج، لا احد يعرف الحقيقية حتى اليوم .